الرئيسية / الأخبار / أخبار سوريا / فريق منسقو الاستجابة في سوريا يوثق شهداء وجرحى الحملة العسكرية على الشمال السوري

فريق منسقو الاستجابة في سوريا يوثق شهداء وجرحى الحملة العسكرية على الشمال السوري

وثق فريق منسقو الاستجابة في سوريا أعداداً كبيرة من الشهداء والجرحى المدنيين جراء الحملة العسكرية المستمرة على الشمال السوري، الأمر الذي يثبت أن هدف الهجمة إلحاق الضرر الأكبر بالمدنيين العزل.

وأفاد الفريق بتقرير له صباح اليوم الاثنين، أن عدد الضحايا المدنيين بلغ 912 شخصاً، بينهم 258 طفلاً جراء القصف الجوي والمدفعي للعدوان الروسي ونظام الاسد، منذ 2 شباط/ فبراير من العام الحالي.

وأحصى الفريق نزوح 633,118 نسمة (97,404 عائلات) من سكان أرياف إدلب وحماة وحلب هرباً من أعمال القصف والانتهاكات.

وأشار التقرير إلى أن ازدياد أعداد الشهداء من الأطفال والنساء -والتي وصلت لأعداد كبيرة- يثبت أن العمليات العسكرية للعدوان الروسي ونظام الأسد تستهدف المدنيين العزل بشكل واسع، وهدفها إلحاق الضرر الأكبر بهم.

يُشار إلى أن طيران العدوان الروسي يواصل انتهاكاته بحق المدنيين رغم اتفاق خفض التصعيد الذي تم التوصل إليه في “أستانا” عام 2017 والذي ينص على وقف إطلاق النار ووقف الأعمال العدائية.

ويتعرض الشمال السوري لقصف جوي ومدفعي مكثف من قبل نظام الأسد والعدوان الروسي، ما يسفر عن سقوط عشرات المدنيين بين شهيد وجريح.