الرئيسية / تقارير / منظمة مزايا تقيم ورشة ثقافية لنشر مفهوم اللاعنف في مدينة سلقين

منظمة مزايا تقيم ورشة ثقافية لنشر مفهوم اللاعنف في مدينة سلقين

انتهت يوم أمس الاثنين ورشة عمل أقامتها منظمة “مزايا” في مركز حقق حلمك التابع لمنظمة اتحاد المكاتب الثورية URB في مدينة سلقين، تحت عنوان اللاعنف واستراتيجياته.

استمرت الورشة على مدار يومين متتاليين، تخللها العديد من الأنشطة وجلسات النقاش والحوار المركز بين الحاضرين.

تقول معدة الدراسات في منظمة “مزايا” نارمين السويد لفرش أونلاين: ” إن المنظمة وجهت دعوات للعديد من منظمات المجتمع المدني العاملة في الشمال السوري لحضور ورشة عمل ثقافية تحت عنوان اللاعنف”.

وتضيف “السويد”، أن الورشة شهدت إقبالاً كبيراً من قبل المنظمات الإنسانية، حيث حضر إليها 22 ممثل عن 15 منظمة عاملة في المنطقة.

وعن محاور الورشة الثقافية تقول “السويد”: ” إن الورشة ركزت على تعريف اللاعنف وتفصيله أهو غاية أم وسيلة، وشرح مواصفات الوسيلة وجذور السلطة، وشهدت الورشة جلسات نقاش بين الحاضرين للتفريق بين الاستراتيجية والوسيلة”.

وتهدف الورشة إلى إيجاد نواة عمل مشتركة مع منظمات المجتمع المدني لتوحيد كافة جهودها للوصول إلى عمل تكاملي بأساليب لا عُنفية.

وتخلل الورشة تشكيل فرق عمل بين الحاضرين لنقاش المعلومات التي تم استعراضها خلال فترة عمل الورشة.

وعن الشريحة المستهدفة من إقامة الورشة الثقافية تقول السويد: “إن المنظمة ركزت خلال الورشة الأولى على أصحاب القرار والمتنفذين العاملين في منظمات المجتمع المدني لنشر مفهوم اللاعنف”.

ومن المنظمات التي تم دعوتها لحضور الورشة، منظمة اتحاد المكاتب الثورية URB، هيئة الإغاثة الإنسانية IYD، سوريا للإغاثة والتنمية SRD، جمعية آمنة، منظمة إحسان الإغاثة والتنمية، منظمة الخوذ البيضاء، بصمة أمل، جمعية مداد الخيرية، وحضرت عدة جهات إعلامية مثل رابطة الإعلاميين السوريين، ووكالة SY ووكالة فرانس برس.

وأكدت “السويد” أن “المنظمة ستعمل جاهدة خلال الفترة القادمة إلى إقامة العديد من الورشات الثقافية للتركيز على العديد من المحاور الرئيسية التي تخدم المنظمات الإنسانية ومنظمات المجتمع المدني العاملة في الشمال السوري للارتقاء بالعمل الإنساني في المنطقة”.

وتعتبر منظمة “مزايا” من منظمات المجتمع المدني التي تعنى بالمرأة السورية وتهدف من خلال عملها إلى تأهيل النساء لإعادة دمجهن بالمجتمع والاعتماد على الذات في محاولة كسب لقمة العيش من خلال الأنشطة والتدريبات التي تقدمها المنظمة لهن في مراكزها المنتشرة في الشمال السوري.

وتأسست منظمة مزايا في 1/6/2013 في مدينة كفرنبل جنوب إدلب، وانطلقت فكرة التأسيس من تدريب النساء النازحات إلى المدينة ليتطور العمل رويداً رويداً، لتنطلق بعدها فكرة المجلة النسائية الشهرية للراغبات من النساء بالكتابة، لتتحول المنظمة إلى منتدى تستطيع المرأة طرح قضاياها والتعلم والمشاركة بفعاليات الثورة السورية.

وانتقلت بعدها منظمة مزايا إلى مدينة سلقين بريف إدلب الشمالي الغربي نتيجة العمليات العسكرية وتعرض المبنى الرئيسي للتدمير بقصف جوي من قبل الطائرات الحربية الروسية والسورية.

وعمل المركز منذ انطلاقته على عمليات التوعية والدعم النفسي بالإضافة لأنشطة متنوعة وروضات أطفال وتحوي على مشروع مجلة نسائية اجتماعية تصدر وتوزع في الداخل السوري، ومهمته الأساسية هي رفع قدرات المرأة وإدخالها كعنصر فعال في المجتمع.

إعداد: حمزة العبدالله