الرئيسية / تقارير محلية / “غصن الزيتون” تكشف لفرش أونلاين عن وجود تنسيق بين الميليشيات الكرديَّة وقوّات الأسد في عفرين بريف حلب

“غصن الزيتون” تكشف لفرش أونلاين عن وجود تنسيق بين الميليشيات الكرديَّة وقوّات الأسد في عفرين بريف حلب

لليوم الرابع من عملية “غصن الزيتون” التي أطلقها الجيش التركي بالتعاون مع الجيش السوري الحر لطرد المقاتلين الأكراد من منطقة عفرين بريف حلب الشمالي الغربي.

بدأ المحور الجديد من مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، حيث تمكن الجيش السوري الحر من السيطرة على جبل “برصايا” في محيط عفرين، الذي كانت تستخدمه الوحدات الكردية في قصف المدن والبلدات الحدودية التركية، وقصف المدن والبلدات التسيطر عليها فصائل الجيش السوري الحر في ريف حلب الشمالي، كما سيطر على قرى “شيخ وباسي” و”مرصو” و”حفتارو” في ناحية بلبل شمال عفرين.

القيادي في الوحدات الكردية “محمد نوري” نفى توغل الجيش التركي والجيش الحر عدَّة كيلومترات في ريف عفرين وقال إنه جرى صدُّهم وإجبارهم على التقهقر، بحسب وصفه.

الجيش التركي أعلن عن مقتل أحد جنوده في سوريا مع بداية الهجوم العنيف على عفرين شمال سوريا، وجرح أكثر من 12 شخص من مقاتلين الحر نتيجة استهداف نقاط تواجدهم على الحدود السورية.

الناطق الرسمي للفيلق الثالث المقدَّم “محمد الحمادين” المشارك في معارك غصن الزيتون أكَّد لفرش أونلاين أنَّ عدد المشاركين من الجيش الوطني بلغ العشرين ألفاً، كما أشار إلى وجود تنسيق واجتماعات بين قوّات الأسد والميليشيات الكرديّة، وأنَّ الفصائل المشاركة على استعداد في تدخُّل قوَّت الأسد في المعركة.

وعن التقدُّم الَّذي حققته غص الزيتون قال محمد الحمادين لفرش أونلاين: “يعتبر جبل برصايا من أعلى الجبال في المنطقة، وسيطر على مساحة واسعة ناريَّاً، وتعتبر السَّيطرة عليه تأمن المنطقة ناريا بشكل عام في حال الهجوم بأي اتجاه غرب مدينة اعزاز، ويمكن فتح عدَّة محاور أخرى بحسب طبيعة العمل”.